الترحيب

نرحب بالزوار الكرام , ونتمنى دوام التواصل ...



الثلاثاء، 23 أغسطس، 2011

فعلوها .. أحفاد عمر المختار ؟؟



تلألأت الفضائيات العربية والعالمية وتصدرت نشراتها الإخبارية  انتهاء حكم القذافي ملك ملوك أفريقيا , وأثبت فيها الليبيون ألأبطال أنهم أحفاد عمر المختار , وأنهم أهل الثورات ضد الظلم والطغيان ؟
 فقد قاتل الثوار الشباب والذين ينتمون إلى قبائل ليبية مختلفة ويحمل جُلهم شهادات مرموقة ومن أرقى الجامعات العالمية , كتائب القذافي وهي أعتا قوى عسكرية وطيلة ستة أشهر الماضية مضحين بالكثير من الشهداء والأنفس العزيزة من أجل حريتهم ومن أجل ليبيا حرة ,
وقد مرت عليهم ساعات وأيام عصيبة من المحن وشدة المعارك , مستمدين قوتهم وصمودهم من إرادتهم وإيمانهم بعدالة قضيتهم وتطلعهم للحرية والكرامة الإنسانية ,
كما أن الدعوة لليبيا موحدة للجميع الليبيين , وبقيادة المجلس الوطني الانتقالي  ورئيسها مصطفى عبد الجليل الذي يعتبر بمثابة الأب للشعب الليبي , والذي أجتمع خلف قيادته كافة الليبيين من بنغازي وسبها ومصراته وطرابلس وحتى سرت مسقط رأس القذافي وبقية المدن الليبية وكافة القوى السياسية والعسكرية فقد عمل هذا الرجل بكل جد وإخلاص , وبعيداً عن الطائفية والعرقية والعشائرية وعن ألأجندات خارجية وألا طماع شخصية , وكان حراكه وقود الثورة الليبية المباركة , هذه الثورة التي تبقى في ذاكرة العرب والليبيين مدى التأريخ , وهو بمثابة نصر لنا جميعاً كشعوب متطلعة لحرية حقيقة , فيها يصان الإنسان ويحفظ فيها كرامته وآدميته وحقوقه ؟! 
والتي نتمنى أن تستثمر جهودها بعد القذافي لبناء ليبيا جديدة بعيدة عن الصراعات والخلافات السياسية والأجندات الخارجية وأن تكون ليبيا دولة ديمقراطية , دولة مؤسسات , والمجتمع المدني , دولة فيها صحافة حرة , ورأي حر , لا يُغيب فيها صوت المواطن الليبي وطموحاته المستقبلية , وتكون ليبيا نموذجاً للعالم الحر لا أن تكون نموذج أخر مثل العراق .!!

إن من عجائب القدر أن القذافي لم يكن دكتاتورا ومجنوناً فحسب , وكان هذا واضحاً من سلوكياته الغريبة وخروجه عن المألوف في كل المناسبات والمواقف !!
  بل معظمهم مجانين أو يجنون عندما يجلسون على كرسي الحكم لأنهم ببساطة شديدة يظنون أن القلم رفع عنهم  وأنه من حقهم إذلال شعوبهم والنيل من كرامته ونهب خيراته  ؟!

وإن كرة الثلج هذه ( كرة الثورات المباركة ) ستكبر بانتهاء حقبة القذافي وأعوانه وستلتهم  معها النظام اليمني والسوري وغيرها من الأنظمة المستخفة بإرادة شعوبها والواهمة بأن الشعوب ستغفر لها , وأن القمع والاعتقالات والتوغل  بدماء الشعوب يطيل بقاءها ويبعد عنها شبح السقوط والمحاكم العادلة ؟!
ولسوف تكون هذه الثورة نبراساً لبقية الشعوب العربية التي أصابها ما أصابها من جور وفساد حكامها وجلاديها لرسم حياة كريمة لها ولأبنائها المشتتين في بقاع الأرض المختلفة !!

وستشهد المنطقة العربية تحولات كبيرة وبفترات قياسية تغيير
معادلة :

الحاكم فوق القانون !! الحاكم فوق الشعب !!

ورحم الله شهداء ليبيا وجميع شهداء العالم الحر الذين سقطوا من أجل حريتهم وكرامتهم ...


إقرأ المزيد... Résuméabuiyad

الأحد، 7 أغسطس، 2011

أيها المسؤول ؟ أنت المسؤول ؟!


نحن ألان في شهر رمضان شهر الخير والبركة والقران , شهرٌ فيه ليلة خيرٌ من ألفِ شهر ألا وهي ليلةُ القدر , صام المسلمون بكافة مذاهبهم , متحملين الجوع والعطش وحر شهر آب , سائلين الله أن يغفر ذنوبهم ويجعلهم من عُتقاء هذا الشهر الفضيل .

لكن , من المشاهد المؤلمة في هذا الشهر الكريم وعلى ألإفطار خاصةً , هو ما تعرضه الفضائيات العراقية كالشرقية والحرية والموصلية وغيرها .
مشاهد لعوائل عراقية لا تعاني حالة الفقر فقط  وإنما حالة دون الفقر وصلت إلى مرحلة السحق والطحن وهي حالات مأساوية تدنى لها جبين الإنسانية ؟!

فهذه العائلة لا تملك قوت يومها وما تسد رمق أولادها , وتلك العائلة مصابة بعوق جماعي فضلاً عن فقرها  ومنها ما أصيب رب الأسرة بمرض عضال اضطرت زوجته للعمل لتُعيل الأسرة والأولاد , وأخرى فقدت المعيل وانقطع بها السبيل , وغيرها من الحالات الكثيرة الكثيرة !!

مشاهد مأساوية مؤلمة نحمد الله على السلامة منها ولا نملك إلا الحول والقوة لله وحده لهذه العوائل المنكوبة , التي أصابها الفقر والعوز والمرض والفاقة وهم يعرضون أمام العالم بأسره يناشدون القنوات الفضائية ومالكيها المساعدة ومد يد العون , مما حدا بهذه القنوات مشكورة عامةً والشرقية خاصةً بمد يد المساعدة عبر برامج مخصصة لهذا الشهر الكريم , وتخصيص رواتب لمدة سنة أو العلاج على نفقتها الخاصة أو تأجير سكن لمدة سنة أو أكثر لعوائل أصابها ما أصابها من مصائب الحياة ؟!


وبغض النظر عن أهداف هذه القنوات الفضائية سواء كانت سياسية أم إعلامية , فأن المهم في الموضوع هو حالة المواطن والأسرة العراقية , وما وصلت إليه من وضع مأساوي مزري , وضع يضعنا أما تساؤلات كثيرة من المسؤول عن هذه الحالات ؟؟ من ؟؟

أنه أنت أيها المسؤول ؟ أنت المسؤول عن تردي الوضع الاقتصادي والاجتماعي والنفسي  للمواطن والعائلة العراقية  ؟!

أين صادرات العراق النفطية ؟ أين مليارات العراق المختفية ؟
التي أضحت حديث سكان سيبريا وجنوب أفريقيا ؟!

أما كان حرياً بك أن تقود , وتقوم أيها المسؤول ( يا من أطلقت على نفسك لقب  السيد أو الحاج أو الشيخ في دوائر الدولة ووزاراتها  ) بدل هذه القنوات , وتدافع عن هموم المواطن والعائلة العراقية وتساهم في رفعها لأجل هذا الشهر الكريم ورداً للجميل للمواطن والوطن؟؟

فبالأمس كنت تستجدي أصوات الناخبين , واليوم نسيت وعودك ومعاناة من كان له الفضل فيما أنت عليه ألان من منصب في الوزارة الفلانية أو نائباً للكتلة العلانية ؟؟

أين صفتك الإنسانية وتميزك بذلك ؟ ألا تدمع عيناك ولو بقطرة وأقول بقطرة واحدة دمعة فيها رحمة ورأفة بهؤلاء الثكلى , وهم أبناء بلدك ووطنك ولهم الفضل فيما أنت عليه , أنت من ساهمت بهذه المشكلة بل أنت جزء من المشكلة في البلد .؟!

 ألم ترى مبارك وهو خلف قفص الاتهام قبل أيام مع بطانته السيئة ؟؟
ألا تخشى أن تكون مكانه ويستعجل الله عقوبتك قبل أوانه ؟؟

 فأنت أيها المسؤول لست أهلاً لتحمل المسؤولية .؟!



إقرأ المزيد... Résuméabuiyad